منتديات العشق الممنوع
اهلا وسهلا بك اخواني وأخواتي الزوار في منتدى العشق الممنوع ونرجو لكم استماع ويا حياكم الله في المنتدى


هدفنا هو ان نخطو بخطى الواثقة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تسعة اهلكوا قومهم!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 411
تاريخ التسجيل : 29/02/2012
الموقع : على قمة جيل أفرست

مُساهمةموضوع: تسعة اهلكوا قومهم!!   الجمعة مارس 02, 2012 12:43 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد :




فإن في قصص الأنبياء عبر للمعتبرين قال الله تعالى: "لَقَد كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى)



الا وان من القصص قصة نبي الله صالح عليه السلام وقومه ثمود كما قال الله تعالى {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )



ذكر المفسرون أن ثمود اجتمعوا يوماً في ناديهم، فجاءهم رسول الله صالح فدعاهم إلى الله وذكرهم وحذرهم ووعظهم فقالوا له أخرج لنا من هذه الصخرة ناقة ذكروا له أوصافهاً فدعا ربه عز وجل أن يجيبهم إلى ما طلبوا



فأمر الله عز وجل تلك الصخرة أن تنفطر عن ناقة على الوجه الذي هم طلبوا فخرجت كما يريدون فآمن كثير منهم، واستمر أكثرهم على كفرهم وضلالهم، وعنادهم قال لهم صالح عليه السلام {هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً} أي دليلاً على صدق ما جئتكم به ( فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ}



وبعد فترة من الزمن اجتمعوا واتفق رأيهم على أن يعقروا هذه الناقة فانتدبوا لهذا الشان شابان لعقرها واستجاب لهم سبعة آخرون فصاروا تسعة



كما قال تعالى{وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ}



فخالفوا الله ورسوله في عقر الناقة التي جعلها الله لهم آية واستعجلوا وقوع العذاب بهم بسبب فعلهم ومكرهم



قال تعالى: {فَعَقَرُوا النَّاقَةَ وَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُوا يَاصَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ}



وقال الله تعالى {وَمَكَرُوا مَكْراً وَمَكَرْنَا مَكْراً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ وَأَنْجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}



عباد الله : نعم في قصة قوم صالح لم يكن المتآمرون غير تسعة فقط ولم يكن المنفذ للجريمة إلا واحداً ولكن المجتمع الذي يبلغ الالاف تغافل عن جرم أولئك القلة من الطغاة المفسدين وتركهم يمرحون ويسرحون ويتصرفون في مصيرهم ومستقبلهم حتى كان بلاء عاماً نال المفسد والساكت عنه



عباد الله : انه حينما تتحكم في المجتمع طغمة فاسدة قليلة، تدير بهواها دفة ألامور والمجتمع مع كثرته مستسلم لمايفعل أولئك السفهاء المفسدين من غير نصح لهم ومنعهم فإن مصير هذا المجتمع مصير قوم صالح الا ان يشاء الله تعالى



فلا بد للمجتمع من دور رائد في النصح والارشاد كل في مجتمعه وعدم تمكين المفسدين من قيادة المجتمع الى هاوية الهلاك بفسادهم وفسقهم



فإنه اذا تخلى المجتمع عن هذا الدور فلا يلومن إلا نفسه حين ينزل العذاب الشامل وتحل النقمة العامة على الجميع كتلك التي نزلت على قوم ثمود



قال صلى الله عليه وسلم يقول: إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب وقال صلى الله عليه وسلم "مامن قوم يعمل فيهم بالمعاصي ثم يقدرون على أن يغيروا ثم لايغيروا إلا يوشك أن يعمهم الله منه بعقاب



وقال صلى الله عليه وسلم: إن أول ما دخل النقص على بني إسرائيل كان الرجل يلقى الرجل فيقول ياهذا اتق الله ودع ما تصنع فإنه لا يحل لك ثم يلقاه من الغد فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض ثم قرأ ( لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِمَرْيَمَ كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه لبئس ماكانوا يفعلون )



ثم قال كلا والله لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يدي الظالم ولتأطرنه على الحق أطراً ولتقصرنه على الحق قصرا



فالواجب على كل مسلم إنكارالمنكر يبدأ في بيته مع أهله و زوجته وأولاده وبينه وبين اخوانه المؤمنين كما قال الله تعالى ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَبِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ)



فلابد من الأخذ على ايدي السفهاء وإن قلوا حتى لايقع التدمير والهلاك الذي وعد الله به المترفين الفاسقين كما قال الله تعالى (وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً} اي امرناهم بطاعة الله وتصديق رسله {فَفَسَقُواْ} أي خرجوا عن طاعة أمر ربهم وعصوه وكذبوا رسله {فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ} أي وجب عليها الوعيد {فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا}أي أهلكناها هلاكاً مستأصلاً



عباد الله : إن للمجتمع دور كبير في الإصلاح ونفي الخبث والفسق المؤدي لهلاك الجميع وذلك بما يتاح له من وسائل متعدده لاتخفى على الجميع لأنه إذا كثرت الشرور والمعاصي وسكت عنها المصلحون فان الهلاك حاصل لا محاله حتى مع كثرة الصالحين



كما جاء في الحديث عن زينب بنت جحش رضي الله عنها قالت سمعت النَّبي صلى الله عليه وسلم يقول ( لا إله إلا الله ويل للعرب من شرٍّ قد اقتربْ فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه ) وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها قالت له أنهلك وفينا الصالحون قال ( نعم إذا كثر الخبث )



فاتقوا الله عبادالله فكل على ثغر فليقوم كل مسلم بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حدود استطاعته ولنتعاون جميعا في ازالة الخبث والفسق والفجور عن مجتمعنا بالرفق واللين والحكمة والموعظة الحسنة



كل ذلك حتى لاتغرق سفينة المجتمع ويحل العذاب على الجميع بسبب ثلة قليلة لايفقهون



اللهم ان نعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك ومن فجاءة نقمتك ومن جميع سخطك
ربنا لاتؤاخذنا بمافعل السفهاء منا





اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم من كل ذنب فاستغفروه وتوبوا اليه انه هو الغفور التواب الرحيم وصلى الله وسلم على نبينا محمد

لا مانة منقول من كلام الشيخ / فهد عبد الرحمن السرداح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asakmamnoa.forumarabia.com
 
تسعة اهلكوا قومهم!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العشق الممنوع :: الفئة الأولى :: منتدى الاسلامي-
انتقل الى: